إسلام نيوز
وكالة الأنباء الإسلامية الروسية
18.02.2019
ФаджрВосходЗухрАсрМагрибИша
5:587:4812:4515:0617:4019:23

الربيع

ترجع الطيور من مشتاها و ترحب بعضها ببعض و تعلن عن انتهاء موسم الشتاء اعلانا يملأ القلوب فرحا و سرورا. و يخرج الدب من وجاره استجابة لتغريد الطيور و هو نعسان يتيه في الغابة ليصطاد شيئا يتبلغ به. و ترى الأرنب يتغير لونه استحياءا من نظرات الثعالب الجائعة و يستهزئ به الغراب الأسود قائلا:»هل رأيتم أحدا يبدل ثوبه الأبيض الجميل باللأسود الدميم؟!
و يبكي الشتاء بكاء الطفل الفاقد أمه و يغرق الشوارع بالدموع الباردة و هو يعلم أن سنة الله لا تتغير و أن آجله قد اقترب.
و يظهر من بعيد فارس يحمل اللواء الأخضر و يضرب بسيفه اللامع حتى يرفع الشتاء يديه من الأنهار الجامدة فتسيل سيلا.
و يرمي الشتاء دفاعا عن نفسه بالثلج و البرد و يكسو الأشجار ملابس بيضاء.
و تأتي الرياح الدافئة و يذوب الثلج و البرد و يزحزح الربيع الشتاء قليلا قليلا حتى يهرب منكسرا ذليلا لا يستطيع أن يترك أثرا من آثاره لكنه لن ينسى مثل هذه الهزيمة و سوف يعود في سنة قادمة ارادة الانتقام.
و يتمكن الربيع و تعشعشب الأرض و تزدهر الورود و يمتلئ الهواء رائحة ما أجمل هذه الرائحة!
و تستمر هذه المعارك بجمالها و حسنها الى ما يشاء الله لتدل على قوة خالق هذه الكائنات.

أندري روزنوف

Рейтинг@Mail.ru