إسلام نيوز
وكالة الأنباء الإسلامية الروسية
18.02.2019
ФаджрВосходЗухрАсрМагрибИша
5:587:4812:4515:0617:4019:23

العلم النافع – لنشر العلم بالوسائل الحديثة

العلم النافع – لنشر العلم بالوسائل الحديثة
1 تشرين الثاني 2013, 16:12

مقابلة صحفية اجراها رئيس تحرير وكالة الانباء «اسلام نيوز» رينات نظام الدينوف مع مدير تنفيذي لجمعية الاصلاح البحرينية د. هشام يوسف ساتر

ما هو دور المؤسسات الخيرية ودور العمل الخيري في المجتمع؟

لا شك ان العمل الخيري هو احد الاعمدة التي تقوم عليها المجتمعات، هناك دور تقوم به الدولة وهناك دور للافراد ودور للمؤسسات الرسمية، هناك دور للعلماء وهناك دور لجمعيات النفع العام، ونحن جزء من مؤسسات المجتمع المدني ولكننا نعتمد على الفكرة الدينية في عملنا، فالدين يحثنا على البذل والعطاء ونشر الخير ومواساة الناس، وكما قال صلى الله عليه وسلم:»لا يؤمن أحدكم من بات شبعان وجاره جائع»
لا شك أن الجمعيات الخيرية تساند الحكومة والمؤسسات الرسمية في حل الكثير من المشاكل الاجتماعية وكذلك تلبي حاجة المرضى والمحتاجين وتقوم بسد هذه الثغرات، ومهما كان الدور الكبير الذي تقوم به الدولة، إلا أن القصور موجود وهنا يأتي دور المؤسسات لتسد هذه الثغرات. ثم نحن نقوم بحلقة الوصل بين المتبرع الذي يبحث أين سيستثمر أمواله للآخرة، وبين لافقير الذي يبحث على من يساعده. من هنا جاءت أهمية مثل هذه الجمعيات الموثوقة وهي تعمل بنظام شفاف تنال به ثقة المتبرع .

ما هي أنواع الأعمال الخيرية التي تقومون بها؟

منذ نشأة جمعية الاصلاح في البحرين عام 1941م، وإلى أن تأسست لجنة الأعمال الخيرية، كان هناك تركيز على مساعدة الفقراء والمحتاجين، وكل المشاريع تعتبر وسائل للوصول الى الهدف. لا شك أن الخبرة الطويلة التي تملكها جعلت أنشطتنا متنوعة ، فكانت منها الدعوية والاغاثية والتنموية والانتاجية والتعليمية وحفظ القرآن الكريم وغيرها من المشاريع. نحن نركز اليوم على المشاريع التنموية التي تعطي للفقير مهنة تأهله للعطاء والكسب، وتوسع رقعة الفرص المتاحة للفقير.

هل أثرت عليكم أحداث 11 سبتمبر وكيف؟

لا شك أن العالم كله تغير بعد 11 سبتمبر، وأن تلك الأحداث أثرت على المؤسسات العامة والخيرية وبالذات في العالم الاسلامي حيث تم اتخاذ قرارات ملزمةوتضييق تخص العالم الاسلامي فقط، هذا أمر لا نراه في أوروبا و أمريكا.هناك ضغوطات سياسية كبيرة على العالم العربي والاسلامي، بل أجبرت العديد من الدول العربية من وضع قيود أمام العمل الخيري في كل البلدان. اعتقد أن هذه السياسة الجديدة التي فرضتها أمريكا أثرت علينا قليلا في البحرين، وذلك لثقة الدولة بناو لعراقتنا في هذا العمل وثقة الناس بنا وشفافيتنا وعملنا في إطار القانون .

كل هذه القوانين المحجفة لن توقف عملنا وسنواصل عملنا لأننا نتقرب إلى الله من خلال عملنا الخيري وما نقدمه للفقراء والمساكين. سوف نستمر في خدمة الفقراء ومساعدتهم والله سيحفظنا لأننا ما نقوم به هو في خدمة الناس المنكوبين.

هل لديكم تعامل مع المؤسسات الاعلامية واهتمام بالعمل الاعلامي؟

نحن ندرك جيدا ما للاعلام من دور هام في كل الأعمال مهما اختلفت نوعيتها. لدينا الآن مشروع كفالة طالب علم اعلامي، نقوم بدعم مجموعة من الطلاب داخل البحرين لاكمال دراستهم في مجال الاعلام وذلك لأهمية هذا المجال . كما لدينا مشروعا سميناه بمشروع «العلم النافع» وهو مشروع لنشر العلم بالوسائل الحديثة. وعموما نحن مهتمون بالجانب الاعلامي ومستعدون للتعاون ودراسة أي مشروع اعلامي ذا قيمة.

Рейтинг@Mail.ru