إسلام نيوز
وكالة الأنباء الإسلامية الروسية
23.10.2018
ФаджрВосходЗухрАсрМагрибИша
5:267:1512:1514:3717:1218:54

نشاط الندوة العالمية للشباب الإسلامي مع المجلس الإسلامي الروسي في تنظيم أنشطة خيرية متنوعة

نشاط الندوة العالمية للشباب الإسلامي مع المجلس الإسلامي الروسي في تنظيم أنشطة خيرية متنوعة
9 يونيو 2015, 16:06
1992المخيم في موسكو

يقوم إتحاد المنظمات الاجتماعية الثقافية «المجلس الإسلامي الروسي»، كل صيف وبالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي بتنظيم ملتقيات شبابية تربوية ودورات تدريبية وحلقات دراسية للشباب والأطفال وفي أنحاء مختلفة بجمهورية روسيا.
هذا ما صرح به محمد صلاح الدينوف ممثل إتحاد المنظمات الاجتماعية الثقافية «المجلس الإسلامي الروسي» (سابرانيا)، لدى زيارته لمقر الندوة العالمية للشباب الإسلامي في جدة.

وأوضح أن المجلس أقام هذا العام وبالتعاون مع الندوة ملتقيات شبابية تعليمية تربوية صيفية في منطقة «بينزينسكايا»، بجمهورية تتارستان، ومنطقة «شليابيانسكايا» بضواحي موسكو، حيث استفاد منها نحو 170 شاباً.
كما أقام في جمهورية «موردوفيا» ملتقى تعليمياً تربوياً للفتيات بحضور نحو60 طالبة.

هذا فضلاً عن الملتقيات التعليمية الصيفية التي أقامها للشباب والأطفال في كل من قرى» خاليتوفا، سوراكوفا في منطقة كوناشاك-سكوفا، وقرى » موسلوموفا وكولييفا» وانتظم فيها عدد كبير من شباب وأطفال هذه القرى.

وأشار ممثل المجلس الإسلامي الروسي إلى أن خريجي المدارس الإسلامية الروسية كانت لهم مشاركة فاعلة ودور بارز في إنجاح هذه الملتقيات حيث كانوا يقومون بتدريس الأطفال مبادئ وأسس الإسلام، اللغة العربية، قراءة القرآن الكريم، بجانب حصول الأطفال على المعرفة اللازمة عن السلوك وآداب التعامل، القيم والقواعد الأخلاقية في المجتمع الإسلامي. وصاحب هذه الأنشطة التعليمية أنواع من الألعاب والترفيه، ورياضات كرة السلة والسباحة في البحيرات.

وأوضح المهندس محمد صلاح الدينوف أيضاً أن المجلس نظَّم ثلاث حلقات دراسية، كانت الأولى بعنوان (تجربة مسلمي أوروبا الغربية) حيث كان المحاضر الرئيسي فيها هو
أ. د.طارق رمضان، وقد حضرها نحو 40 شخصية روسية بارزة من بينهم: قادة الجمعيات الإسلامية بموسكو، الناشطون الإجتماعيون المسلمون وممثلو وسائل الإعلام الروسية.

أما الحلقة الدراسية الثانية التي نظمها إتحاد المنظمات الاجتماعية الثقافية «المجلس الإسلامي الروسي»(سابرانيا) بالتعاون مع الندوة فقد كانت بعنوان – مؤسسة الزكاة كأداة لتنمية المجتمع المسلم.
وقد هدفت الحلقة إلىمناقشة وتوصيف مسألة الزكاة في ظروف(واقع) روسيا المعاصرة.

وتطرقت لعدة قضايا مثل: – لماذا يجب علينا دفع (إيتاء) الزكاة، الأسس العلمية والتاريخية.

– تطبيق المشاريع الإجتماعية، مشاريع البنية التحتية،المعلوماتية،التربوية التعليمية والمشاريع الأخرى، – نماذج من الماضي والحاضر، – الإشارة إلى طرق تنمية وتطوير مؤسسة الزكاة في ضوء الواقع الروسي المعاصر.

وقد شارك في الحلقة علماء بارزون و قادة دينيون وناشطون اجتماعيون من بينهم: شامل سلطانوف: رئيس المركز التحليلي : » روسيا-العالم الإسلامي»، وبسام البردويل: مفتي كاريليا، عضو اتحاد ائمة أوروبا، ورينات بيكيين: ناشر إسلامي، محاضر وأستاذ في المعهد الحكومي للعلاقات الدولية (وزارة الخارجية الروسية) بموسكو، ورياض بن مصطفى: أستاذ العلوم التقنية.

أما الحلقة الدراسية الثالثة التي نظمها المجلس فقد خصصت لمناقشة المشاكل والقضايا التي تؤرق المجتمع الطاجيكي في روسيا، والذي يصل تعداد أفراده إلى مليون شخص بحسب الإحصائيات الرسمية. وقد حظيت الحلقة بمشاركة نائب البرلمان الطاجيكي، ممثل حزب النهضة الإسلامي بطاجيكيستان » محيي الدين كبيري وبمشاركة ممثلي النخبة بالعاصمة الطاجيكية، وحضور 60 شخصاً.

وتبين من خلال الحلقة أن أكثر ما يثير الإهتمام والقلق للنخبة الطاجيكية هو أن الشباب المتواجد خارج حدود الوطن يتعرضون لتأثيرات سلبية على أخلاقهم وقيمهم ووضعهم الديني. وقد تمت الموافقة على برنامج للتربية والتوعية الدينية، لحماية الشباب من التأثيرات الضارة.

وتم التصديق أيضاً على بروتوكول للتعاون لحل مشكلات وقضايا الشباب الطاجيكي، بين حزب النهضة الإسلامي الطاجيكي و إتحاد المنظمات الاجتماعية الثقافية «المجلس الإسلامي الروسي».

2013 عام

Рейтинг@Mail.ru