إسلام نيوز
وكالة الأنباء الإسلامية الروسية
24.03.2019
ФаджрВосходЗухрАсрМагрибИша
4:306:2212:3715:5518:5120:36

في الاتحاد السوفييتي تعلمنا الاسلام سرا من كتب البوطي

في الاتحاد السوفييتي تعلمنا الاسلام سرا من كتب البوطي
5 تشرين الثاني 2013, 18:43

في الاتحاد السوفييتي تعلمنا الاسلام سرا من كتب البوطي

موسكو –إسلام نيوز – ترجمة من الروسية

22\03\2013م

من كتب الشيخ سعيد رمضان البوطي تعلم مسلمو الاتحاد السوفييتي السيرة النبوية واركان الاسلام. تحدث عن هذا لوكالة اسلام نيوس احد الذين عايشوا التعليم الاسلامي السري في عهد الاتحاد السوفييتي الشيخ معروفجان رحيمجانوف (معروف جان استارافشاني) والذي كان مديرا لمدرسة غير رسمية (على نظام الحجرات) في طشقند في 70-80 من القرن الماضي .

الشيخ البوطي يعتبر صاحب اشهر الكتب والمؤلفات الدينية. كان من ضمن برنامج التعليم في «الحجرة» كتاب «فقه السيرة» و «اتمام الوفا» عن الخلفاء الراشدين.»

كما كانت اعمال البوطي تعلم في المؤسسة التعليمية الرسمية الوحيدة في العهد السوفييتي وهي مدرسة «مير عرب» في بخارى.

وبحسب ما قاله: «هذه الكتب فريدة من حيث انها لم تورد فقط الاحداث التاريخية والحقائق، وانما ايضا تضمنت تحليلها الدقيق سواء من وجهة النظر الدينية او السياسية».

كل سطر مما كتبه البوطي يجبر القاريء على التفكير، وادراك المعنى العميق لسلوك رسول الله، علاقته مع الناس المحيطين به، بداية من الفقراء وانتهاءا بقادة الامبراطوريات العظيمة». – وفق ما قاله محاور الوكالة.

وفي شأن متصل صرح الشيخ محمد صلاح الدينوف رئيس المجلس الإسلامي الروسي أن كتاب الشيخ البوطي «كبرى اليقينيات الكونية» كان أفضل الكتب في العهد السوفييتي في التصدي للإلحاد وإثبات وجود الله سبحانه وتعالى، ودحض حجج الملحدين، وهدى الله بفضله الكثير من الملحدين إلى الإيمان.

الشيخ سعيد رمضان البوطي عالم جليل كردي الأصل، ورئيس اتحاد العلماء المسلمين في بلاد الشام، وكان داعية للسلم الأهلي ومعارضا شديدا للصراع الداخلي في سورية، داعيا جميع الاطراف الى الحوار، وحل جميع القضايا بالمفاوضات. السلطات السورية، كانت دائما تعتمد علية كشخصية محورية للاسلام المعتدل. وعبارته الشهيرة كانت: » الاسلام – هو مانص عليه القران وليس ما تريده امريكا»، والتي فقدت موضوعيتها ليس فقط بالنسبة لسوريا وانما للعالم الاسلامي اجمع.

Рейтинг@Mail.ru