لقي حتفه أورهان جمال - كان مستعد للجهاد في فلسطين

العلامات:

0
03-08-2020
لقي الصحفي الروسي المسلم الشهير وأحد أبرز المراسلين العسكريين في روسيا أورهان غيداروفيتش جمال حتفه 30 يوليو في جمهورية افريقيا الوسطى بصحبة إثنين من زملائه وهما اليكساندر راتورغوييف وكيريل رادتشينكو، بينما كانوا يقومون بمهمة تصوير فلم وثائقي حول شركة الخدمات العسكرية الخاصة الروسية "فاغنر" التي لا تزال تعمل سرا وتشارك بمهام أمنية في مناطق صراع مختلفة منها السودان وسوريا فضلا عن جنوب أفريقيا.

أورهان جمال ولد في موسكو 12 نوفمبر 1966م، وهو أبن المفكر والفيلسوف الروسي المسلم غيدار (حيدر) جمال، وهو مؤلف كتاب "وقائع حرب الأيام الخمسة" (2008م)، حول الحرب الروسية الجورجية عام 2008م. عام 2003م حصل على جائزة أفضل صحفي في العالم في مجال "Travel". في عام 2005م فاز في مسابقة جائزة ارتيوم بوروفيك وغيرها الكثير من الجوائز الفخرية، الكثير من الصحفيين بدأوا رحلتهم الصحافية بمحاضراته ودروسه. في أغسطس عام 2008م أصيب إصابة بالغة في ليبيا خلال معركة طرابلس.

كان جمال من أصدقاء الشعب الفلسطيني المخلصين والداعمين لقضيته. كان أورهان مدافعا شرسا عن قضايا المسلمين في كل مكان، لا سيما القضية الفلسطينية بشكل خاص والذي كثيرا ما علا صوته من خلال القنوات الفضائية الروسية دفاعا عن الشعب الفلسطيني وحقوقه ودحضا للأكاذيب الصهيونية.

أورهان كان علما صحفيا في الساحة الروسية خسرته القضية الفلسطينية والأمة الإسلامية. لقد كان رجلا مبدئيا، شجاعا، وقويا في الدفاع عن الحق ودحض الباطل. لقد شارك في انتفاضة باب الاسباط في القدس الشريف عام 2017م، كما دافع عن القدس وأحقية الفلسطينيين بها بعد اعتراف ترامب بها عاصمة "لإسرائيل" وقد أعلن عبر القناة الروسية الأولى الرسمية جهارا دون خوف أو جزع أنه مستعد للجهاد في فلسطين دفاعا عن القدس.

أورهان كان ضيفا ومشاركا فعالا دائما في جميع الفعاليات السياسية التي أقيمت في موسكو دعما للقضية الفلسطينية والتي نظمت على مر سنوات عديدة في روسيا. كان متحدثا بارزا ومميزا وذو نظرة ثاقبة للأمور.

إذا وجدت خطأ ، فيرجى تحديد جزء من النص والضغط على Ctrl + Enter.