طباعة مصحف بخط القازان في روسيا لأول مرة بعد الثورة الشيوعية

العلامات:

0
08-09-2021

في عام 1983 جلب لي صديق سعودي كنا متطوعين سوية في

هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية , جلب لي صحيفة "الأخبار"

المصرية وفيها نداء من مفتي روسيا فضيلة الشيخ طلعت تاج

الدين , يطلب فيها من مسلمي العالم تجهيزهم بورق يطبع عليه

المصحف بخط القازان الذي طبع قبل الثورة الشيوعية . وخط

القازان خاص , كما هو الحال مع خط مصاحف المسلمين في شبه

القارة الهندية الباكستانية البنجلادشية .

وقال لي هذا الأخ السعودي وكان مديرا لأحد مدارس القرآن -

الكريم في جدة : إن هذا الموضوع لا يعرفه أحد إلا أنت. -

الشيخ طلعت تاج الدين أعرفه جيدا, فقد أديت معه الحج عام

1976 بدعوة لوفد من اليابان, ودعوة له مع وفد من روسيا, وكان

يدرس حينذاك في الأزهر, وكان يتمنى أن يدرس في المدينة

المنورة .

إنقطعت علاقتي بالشيخ طلعت, فاتصلت بالحاج تميم دار محيط

الزعيم التتاري المهاجر إلى اليابان وهو من قازان , وأعطاني

عنوان السيد طلعت , فبدأت المراسلة معه بالتنسيق مع الحاج تميم

2

دار محيط في اليابان , واتفقنا أن نجلب الورق من "فنلندا" وقدرنا

القيمة : أننا نحتاج مائة ألف دولار .

أنا الفقير إلى عفو ربه وطالب ا لأجره, قمت بتدبير المبلغ , ثلث من

معالي الدكتور عبد الله عمر نصيف أمين عام رابطة العالم

الإسلامي وثلث من معالي الشيخ يوسف الحجي رئيس الهيئة

الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت وثلث من معالي الدكتور فريد

قريشي رئيس هيئة الاغاثة الإسلامية العالمية .

شحن الورق إلى قازان من "فنلندا " وثم طبع المصحف الشريف

بخط القازان لأول مرة بعد انقطاع أكثر من سبعين عام , وطبع

معه كتاب "علم الحال" , وهو مسائل الفقه الحنفي في العبادات

ومعروف لأهل قازان ومسلمي عموم روسيا .

وقبل ثلاث سنوات حدثني أحد الحجاج من قازان أننا حينما حصلنا

على هذا المصحف كنا نبكي .

على ذكر كتاب "علم الحال" وكما سبق أن ذكرت من قبل أنه كان

معي في حج عام 1976 السيد تميم دار محيط وأبوبكر شانغ عضو

المركز الاسلامي وزوجته اليابانية ومحمد أونوزوكا الياباني,

وحينما نزلنا في مزدلفة وكان تميم دار محيط معه نسخة من كتاب

"علم الحال" الذي طبعه المرحوم "عبد الحي قربان علي " في

طوكيو مع بقية الكتب التتارنة ومع مصحف قازان . وفي كل

خطوة كان يقرأ تميم دار محيط من كتاب "علم الحال" الذي

يحمله .

قلت لتميم دار محيط : نغادر مزدلفة بعد منتصف الليل , فقال لي:

في كتابنا تكون المغادرة بعد صلاة الفجر, وفي أول حجة لي أقوم

بها على مذهب آبائي وأجدادي , وفي الحجة الثانية أقوم بها على

مذهب العرب .

رحم الله تميم دار محيط ورحم الله أبو بكر شانغ ورحم الله عبد

الحي قربان علي ورحم الله مسلمي اليابان ومسلمي العالم ويرحمنا

معهم .

أ. د. صالح مهدي السامرائي

تعليقات() النسخة المطبوعة

اضف تعليق